أدعية

دعاء يوم الثلاثاء

دعاء يوم الثلاثاء

اَلْحَمْدُ للهِِ وَالْحَمْدُ حَقُّهُ كَما يَسْتَحِقُّهُ حَمْداً كَثيراً وَاَعُوذُ بِهِ مِنْ شَرِّ نَفْسى اِنَّ النَّفْسَ لاََمّارَةٌ بِالسُّوءِ اِلاّ ما رَحِمَ رَبّى وَاَعُوذُ بِهِ مِنْ شَرِّ الشَّيْطانِ الَّذى يَزيدُنى ذَنْباً اِلى ذَنْبى وَاَحْتَرِزُ بِهِ مِنْ كُلِّ جَبّار فاجِر وَسُلْطان جائِر وَعَدُوّ قاهِر اَللّـهُمَّ اجْعَلْنى مِنْ جُنْدِكَ فَاِنَّ جُنْدَكَ هُمُ الْغالِبُونَ وَاجْعَلْنى مِنْ حِزْبِكَ فَاِنَّ حِزْبَكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ وَاجْعَلْنى مِنْ اَوْلِيآئِكَ فَاِنَّ أولياءك لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ اَللّـهُمَّ اَصْلِحْ لى دينى فَاِنَّهُ عِصْمَةُ اَمْرى وَاَصْلِحْ لى اخِرَتى فَاِنَّها دارُ مَقَرّى وَاِلَيْها مِنْ مُجاوَرَةِ اللِّئامِ مَفَرّى وَاجْعَلِ الْحَياةَ زِيادَةً لى فى كُلِّ خَيْر وَالْوَفاةَ راحَةً لى مِنْ كُلِّ شَرٍّ اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد خاتَمِ النَّبِيّينَ وَ تَمامِ عِدَّةِ الْمُرْسَلينَ وَعَلى آلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ وَاَصْحابِهِ الْمُنْتَجَبينَ وَهَبْ لى فِى الثُّلاثاءِ ثَلاثاً لا تَدَعْ لى ذَنْباً اِلاّ غَفَرْتَهُ وَلا غَمّاً اِلاّ اَذْهَبْتَهُ وَلا عَدُوّاً اِلاّ دَفَعْتَهُ بِبِسْمِ اللهِ خَيْرِ الاَْسْماءِ بِسْمِ اللهِ رَبِّ الاَْرْضِ وَالسَّماءِ اَسْتَدْفِعُ كُلَّ مَكْروه اَوَّلُهُ سَخَطُهُ وَاَسْتَجْلِبُ كُلَّ مَحْبُوب اَوَّلُهُ رِضاهُ فَاخْتِمْ لى مِنْكَ بِالْغُفْرانِ يا وَلِيَّ الاِْحْسانِ

وزيارة أئمة البقيع : علي بن الحسين السجاد ، ومحمد بن علي الباقر ، وجعفر بن محمد الصادق  عليهم السلام :

السلام عليكم : يا خزان علم الله ، السلام عليكم يا تراجمة وحي الله ، السلام عليكم يا أئمة الهدى ، السلام عليكم يا أعلام التقى ، السلام عليكم يا أولاد رسول الله ، أنا عارف بحقكم ، مستبصر بشأنكم ، معاد لأعدائكم ، موال لأوليائكم ، بأبي أنتم وأمي ، صلوات الله عليكم .

اللهم : إني أتوالى آخرهم كما تواليت أولهم .

وأبرء من كل وليجةدونهم ، وأكفر بالجبت والطاغوت واللاتوالعزى .

صلوات الله عليكم يا موالي ، ورحمة الله وبركاته .

السلام عليك يا سيد العابدين وسلالة الوصيين .

السلام عليك يا باقر علم النبيين .

السلام عليك يا صادقا مصدقا في القول والفعل . 

يا موالي : هذا يومكم ، وهو يوم الثلاثاء ، وأنا فيه ضيف لكم ، ومستجير بكم ، فأضيفوني وأجيروني ، بمنزلة الله عندكم وآل بيتكم الطيبين الطاهرين .

 

السلام والصلاة على أبي محمد علي بن الحسين  سيد العابدين :

السلام على : زين العابدين ، وقرة عين الناظرين ، علي بن الحسين ، الإمام المرضي ، وابن الأئمة المرضيين ، السلام عليك يا سيدي ومولاي ورحمة الله وبركاته .

اللهم : صل : على الإمام العدل الأمين علي بن الحسين ، إمام المتقين ، وولي المؤمنين ، ووصي الوصيين ، وخازن وصايا المرسلين ، ووارث علم النبيين ، وحجة الله العليا ، ومثل الله الأعلى ، وكلمة الوثقى . 

اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، واخصصه بين أوليائك من شرائف صلواتك ، وكرائم تحياتك ، فقد ناصح في عبادك ، ونصح في عبادتك ، ونصح في طاعتك ، وسارع في رضوانك ، وانتصب لأعدائك ، وبشر أولياءك بالعظيم من جزائك ، وعبدك حتى انقضت دولته ، وفنيت مدته ، وأزفت منيته ، وكان رءوفا بشيعته ، رحيما برعيته ، مفزعا لأهل الهدى ، ومنقذا لهم من جميع الردى ، ودليلا لأهل الإسلام على الحلال والحرام ، وعماد الدين ، ومنار المسلمين ، وحجة الله على العالمين . 

اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، وأبلغه منا التحية ، واردد علينا منه التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته . 

 

السلام والصلاة على أبي جعفر محمد بن علي الباقر :

السلام : على سمي نبي الهدى ، وباقر علم الورى ، محمد بن علي ، سيد الوصيين ، ووارث علم النبيين ، السلام عليك يا مولاي يا أبا جعفر ورحمة الله ، اللهم : صل على محمد الباقر ، الطهر الطاهر ، فإنه قد أظهر الدين وبركاته إظهارا ، وكان للإسلام منارا .

 محمد بن علي ، وليك وابن وليك ، والصادع بالحق ، والناطق بالصدق ، والباقر للدين بقرا ، والناثر العلم نثرا ، لم تأخذه  فيك لومة لائم ، وكان لأمرك غير مكاتم ، ولعدوك مراغما ، فقضى الحق الذي كان عليه ، وأدى الأمر الذي صار إليه ، وأخرج من دخل في ولاية عبادك إلى ولايتك ، وأدخل من خرج عن عبادتك إلى عبادة غيرك في عبادتك ، وأمر بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، فأحيي القلوب بالهدى ، وأخرجها من الظلمة والعمى ، حتى انقضت دولته ، وانقطعت مدته ، ومضى بدين ربه مجاهرا ، وللعلم في خلقه باقرا ، سمي جده رسول الله صلى الله عليه وآله ، وشبيهه في فعله ، دواء لأهل الانتفاع ، وهدى لمن أناب وأطاع ، ومنهلا للوارد والصادر ، ومطلبا للعلم منه يمتار . 

اللهم : كما جعلته نورا يستضئ به المؤمنون ، وإماما يهتدي به المتقون حتى أظهر دينك ، وأعلن أمرك ، وأعلى الدعوة لك ، ونطق بأمرك ، ودعا إلى جنتك ، فعز به وليك ، وذل به عدوك ، اللهم : فصل عليه أنت وملائكتك ، وأنبياؤك ورسلك ، وأولياؤك وعبادك من أهل طاعتك . 

اللهم : فأعطه سؤله ، وبلغه أمله ، وشرف بنيانه ، وأعل مكانه ، وارفع ذكره ، وأعز نصره ، وشرفه في الشرف الأعلى ، مع آبائه المقربين ، الأخيار السابقين ، الأبرار المطهرين ، الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، واجزه عن الإسلام وأهله خير جزاء المجزيين ، يا أرحم الراحمين .

اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، وبلغه منا التحية والسلام ، واردد علينا منه التحية والسلام  ، والسلام عليه ورحمه الله وبركاته .

 

السلام والصلاة على أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق :

السلام : على الصادق ابن الصادقين ، حجة الله وابن حجته على العالمين ، الصادق جعفر بن محمد ، خليفة من مضى ، وأبى سادة الأوصياء ، وكني سبط نبي الهدى، السلام عليك يا مولاي ، يا أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته.

اللهم : صل على الإمام المهدي ، والراعي المؤدي ، وصي الأوصياء ، وإمام الأتقياء علم الدين ، الناطق بالحق اليقين ، وغياث المسلمين ، وأبى اليتامى والمساكين ،  جعفر بن محمد ، الإمام العالم ، والقاضي الحاكم ، العارف المرتضى ، والداعي إلى الهدى ، من أطاعه اهتدى ، ومن صد عنه غوى . 

اللهم : فصل عليه كما عمل برضاك ، ونصح لأوليائك ، ورأف بالمؤمنين ، وغلظ على الكافرين والمنافقين ، وعبدك حتى أتاه اليقين ، شرع في أوليائك السنن  وأظهر فيهم العلم وأعلن ، وعطل البدع ، وأحيى الدين ونفع .

اللهم : فصل عليه واجزه عنا أفضل الجزاء ، بما أحيى من سنتك ، وأقام من دينك ، وسارع إلى رضاك ، وعمل بتقواك ، وأخرجنا من الظلمات إلى النور ، خير جزاء المجزيين ، وأبلغه أفضل درجات العلى ، في مقام آبائه الأعلى ، وضاعف له الرضا ،  وحيه منا بالتحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

، السلام على الحسن بن علي ورحمة  الله وبركاته . 

 

اللهم : صل : على الإمام الثقة المرتضى ، وداعي الأمة المجتبي ، الحسن ابن علي ، الخليفة الصادق ، والأمين السابق ، العامل بالحق ، والقائل للصدق  والإمام المقدم ، والولي المكرم ، وجوز البلاد ، وغيث العباد ، أطيب وأفضل  وأحسن وأكمل وأزكى وأنمى ما صليت على أحد من أوليائك وأصفيائك وأحبائك.

 صلاة : تبيض بها وجهه ، وتطيب بها روحه ، وتكرم بها شأنه ، وتعلي بها مكانه ، وتعظم بها شرفه ، وتزين بها غرفه ، وتشرف بها منزلته في دار القرار ، في أعلا عليين ، في محل الأبرار ، مع آبائه الصادقين الأخيار ، فقد عمل بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، وفارق الغدر ، ونهى عن الشر ، وأحب المؤمنين ، وأبعد الفاسقين ، وكان له أمد ، ولم يكن معه أحد ، ولم يتم له عدد ، فلزم عن أبيه الوصية ، ودفع عن الإسلام البلية .

فلما خاف على المؤمنين الفتن ، ركن إلى الذي إليه ركن ، وكان بما  أتى عالما ، وعن دينه غير نائم ، فعبدك بالاجتهاد ، ولم يقنع بالاقتصاد ، فأثبت الدين ، ومضى على اليقين . 

اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، واجزه عنا أفضل جزاء الصادقين ، الدعاة المجتهدين ، القادة المعلمين ، صلى الله عليهم في الأولين والآخرين ، وأبلغهم عنا السلام ، واردد علينا منهم السلام ، والسلام عليهم ورحمة  الله وبركاته . 

 

 

السلام والصلاة على الإمام الحسين عليه السلام :

السلام : على السيد الشهيد ، والسبط السعيد ، أبي الأئمة ، وابن خير نساء الأمة ، السلام عليك يا سيدي يا أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته.

 اللهم : صلى على الإمام المظلوم المقتول ، السيد سبط الرسول ، وابن البتول ، البشير النذير ، ابن الوصي الوزير ، الحسين بن علي ، الزاكي الولي ، سيد شباب أهل الجنة ، وإمام الهدى وأهل السنة ، القائد الرائد ، والعابد الزاهد ، والراشد المجاهد ، كما عمل بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، وبالغ في رضوانك وأقبل على إيمانك : 

قاتل فيك : عدوك علانية وسراً ، يدعو العباد إليك ، ويدلهم عليك ، قائما بين يديك ، يهدم الجور بالصواب ، ويحيي السنة والكتاب ، فعاش في رضوانك مكدودا ، ومات في أوليائك محمودا ، ومضى إليك شهيدا ، لم يعصك في ليل ولا نهار ، وجاهد فيك المنافقين والكفار . 

فاجزه اللهم : عن الإسلام وأهله خير الجزاء ، وضاعف لقاتله العذاب ، وشر المأوى ، فقد قاتل كريما ، وقتل مظلوما ، ومضى مرحوما ، يقول : أنا ابن رسول الله محمد ، وابن من زكى وعبد ، فقتلوه بالعمد المتعمد ، وقاتلوه على الإيمان، وأطاعوا في قتله الشيطان ، ولم يراقبوا فيه الرحمن ، فصلِ عليه.

اللهم : صلوات تشرف بها مقامه ، وتضاعف بها إكرامه ، وتعظم بها أمره ، وتعجل بها نصره .

 اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، وخصه بأفضل قسم الفضائل ، وبلغه أشرف المنازل ، وأعطه شرف المكرمين ، وارفعه برحمتك في المقربين ، في الرفيع الأعلى في أعلى عليين ، وبلغه الدرجة الكبيرة ، والمنزلة الرفيعة  الخطيرة ، والمنزلة الفضيلة ، والكرامة الجليلة ، واجزه عنا خير ما جازيت إماما عن رعيته ، ورسولا عن أمته ، وبلغه منا أفضل التحية والسلام ، واردد علينا التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

الشيخ علي باقر



رجوع