أدعية

دعاء يوم الاثنين

دعاء يوم الاثنين

اَلْحَمْدُ للهِِ الَّذى لَمْ يُشْهِدْ اَحَداً حينَ فَطَرَ السَّمواتِ وَالاَْرْضَ وَلاَاتَّخَذَ مُعيناً حينَ بَرَأ النَّسَماتِ لَمْ يُشارَكْ فِى الاِْلهِيَّةِ وَلَمْ يُظاهَرْ فِي الْوَحْدانِيَّةِ كَلَّتِ الاَْلْسُنُ عَنْ غايَةِ صِفَتِهِ وَالْعُقُولُ عَنْ كُنْهِ مَعْرِفَتِهِ وَتَواضَعَتِ الْجَبابِرَةُ لِهَيْبَتِهِ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِخَشْيَتِهِ وَانْقادَ كُلُّ عَظيم لِعَظَمَتِهِ فَلَكَ الْحَمْدُ مُتَواتِراً مُتَّسِقاً وَمُتَوالِياً مُسْتَوْسِقاً وَصَلَواتُهُ عَلى رَسُولِهِ اَبَداً وَسَلامُهُ دائِماً سَرْمَداً اَللّـهُمَّ اجْعَلْ اَوَّلَ يَوْمى هذا صَلاحاً وَاَوْسَطَهُ فَلاحاً وَآخِرَهُ نَجاحاً وَاَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْم اوَّلُهُ فَزَعٌ وَاَوسَطُهُ جَزَعٌ وَ آخِرُهُ وَجَعٌ اَللّـهُمَّ اِنّى اَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ نَذْر نَذَرْتُهُ وَكُلِّ وَعْد وَعَدْتُهُ وَكُلِّ عَهْد عاهَدْتُهُ ثُمَّ لَمْ اَفِ بِهِ وَأَسْأَلُكَ فى مَظالِمِ عِبادِكَ عِنْدى فَاَيَّما عَبْد مِنْ عَبيدِكَ اَوْ اَمَة مِنْ اِمائِكَ كانَتْ لَهُ قِبَلى مَظْلِمَةٌ ظَلَمْتُها اِيّاهُ فى نَفْسِهِ اَوْ فى عِرْضِهِ اَوْ فى مالِهِ اَوْ فى اَهْلِهِ وَوَلَدِهِ اَوْ غيبَةٌ اغْتَبْتُهُ بِها اَوْ تَحامُلٌ عَلَيْهِ بِمَيْل اَوْ هَوىً اَوْ اَنَفَة اَوْ حَمِيَّة اَوْ رِياء اَوْ عَصَبِيَّة غائِباً كانَ اَوْ شاهِداً وَحَيّاً كانَ اَوْ مَيِّتاً فَقَصُرَتْ يَدى وَضاقَ وُسْعى عَنْ رَدِّها اِلَيْهِ وَاْلتَحَلُّلِ مِنْهُ فَأَسْأَلُكَ يا مَنْ يَمْلِكُ الْحاجاتِ وَهِىَ مُسْتَجيبَةٌ لِمَشِيَّتِهِ وَمُسْرِعَةٌ اِلى اِرادَتِهِ اَنْ تُصَلِيَّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَاَنْ تُرْضِيَهُ عَنّى بِما شِئْتْ وَتَهَبَ لى مِنْ عِنْدِكَ رَحْمَةً اِنَّهُ لا تَنْقُصُكَ الْمَغْفِرَةُ وَلا تَضُرُّكَ الْمَوْهِبَةُ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ اَللّـهُمَّ اَوْلِنى فى كُلِّ يَوْم اثْنَيْنِ نِعْمَتَيْنِ مِنْكَ ثِنْتَيْنِ سَعادَةً فى اَوَّلِهِ بِطاعَتِكَ وَنِعْمَةً فى اخِرِهِ بِمَغْفِرَتِكَ يا مَنْ هُوَ الاِْلهُ وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ سِواهُ

زيارة الإمام الحسن والإمام الحسين عليهم السلام :

زيارة الإمام الحسن بن على عليه السلام :

السلام عليك : يا ابن رسول رب العالمين ، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين ، السلام  عليك يا ابن فاطمة الزهراء ، السلام عليك يا حبيب الله ، السلام عليك يا صفوة الله ، السلام عليك يا أمين الله ، السلام عليك يا حجة الله ، السلام عليك يا نور الله ، السلام عليك يا صراط الله ، السلام عليك يا بيان حكم الله ، السلام عليك يا ناصر دين الله .

السلام عليك : أيها السيد الزكي ، السلام عليك أيها البر الوفي ، السلام عليك أيها القائم الأمين ، السلام عليك أيها العالم بالتأويل ، السلام عليك أيها الهادي المهدي  السلام عليك أيها الطاهر الزكي ، السلام عليك أيها التقي النقي ، السلام عليك أيها الحق الحقيق ، السلام عليك أيها الشهيد الصديق ، السلام عليك يا أبا محمد الحسن ابن علي ، ورحمة الله وبركاته .

زيارة الإمام الحسين بن على عليه السلام :

السلام عليك : يا ابن رسول الله ، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين ، السلام عليك يا ابن سيدة نساء العالمين ، أشهد أنك أقمت الصلاة ، وآتيت الزكاة ، وأمرت  بالمعروف ، ونهيت عن المنكر ، وعبدت الله مخلصا ، وجاهدت في الله حق جهاده ، حتى أتاك اليقين .

  فعليك السلام : مني ، ما بقيت وبقي الليل والنهار ، وعلى آل بيتك الطيبين.

أنا يا مولاي : مولى لك ولآل بيتك ، سلم لمن سالمكم ، و حرب لمن حاربكم ، مؤمن بسركم وجهركم ، وظاهركم وباطنكم ، لعن الله أعداءكم من الأولين والآخرين ، وأنا أبرا إلى الله تعالى منهم . 

يا مولاي : يا أبا محمد ، يا مولاي : يا أبا عبد الله .

هذا يوم الاثنين وهو يومكما وباسمكما ، وأنا فيه ضيفكما فأضيفاني ، فأحسنا ضيافتي ، فنعم من استضيف به أنتما ، وأنا فيه من جواركما فأجيراني ، فإنكما مأموران بالضيافة والإجارة ، فصلي الله عليكما وآلكما الطيبين . 

 

السلام والصلاة على الإمام الحسن عليه السلام :

السلام : على السبط الثقة المرتضى ، وابن الوصي المرضي ، المقتول  المسموم ، والزكي المظلوم ، وسبط الرسول ، وابن البتول ، السلام عليك يا سيدي ، يا حجة الله وابن حجته وأخا حجته ، السلام على الحسن بن علي ورحمة  الله وبركاته . 

اللهم : صل : على الإمام الثقة المرتضى ، وداعي الأمة المجتبي ، الحسن ابن علي ، الخليفة الصادق ، والأمين السابق ، العامل بالحق ، والقائل للصدق  والإمام المقدم ، والولي المكرم ، وجوز البلاد ، وغيث العباد ، أطيب وأفضل  وأحسن وأكمل وأزكى وأنمى ما صليت على أحد من أوليائك وأصفيائك وأحبائك.

 صلاة : تبيض بها وجهه ، وتطيب بها روحه ، وتكرم بها شأنه ، وتعلي بها مكانه ، وتعظم بها شرفه ، وتزين بها غرفه ، وتشرف بها منزلته في دار القرار ، في أعلا عليين ، في محل الأبرار ، مع آبائه الصادقين الأخيار ، فقد عمل بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، وفارق الغدر ، ونهى عن الشر ، وأحب المؤمنين ، وأبعد الفاسقين ، وكان له أمد ، ولم يكن معه أحد ، ولم يتم له عدد ، فلزم عن أبيه الوصية ، ودفع عن الإسلام البلية .

فلما خاف على المؤمنين الفتن ، ركن إلى الذي إليه ركن ، وكان بما  أتى عالما ، وعن دينه غير نائم ، فعبدك بالاجتهاد ، ولم يقنع بالاقتصاد ، فأثبت الدين ، ومضى على اليقين . 

اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، واجزه عنا أفضل جزاء الصادقين ، الدعاة المجتهدين ، القادة المعلمين ، صلى الله عليهم في الأولين والآخرين ، وأبلغهم عنا السلام ، واردد علينا منهم السلام ، والسلام عليهم ورحمة  الله وبركاته . 

 

 

السلام والصلاة على الإمام الحسين عليه السلام :

السلام : على السيد الشهيد ، والسبط السعيد ، أبي الأئمة ، وابن خير نساء الأمة ، السلام عليك يا سيدي يا أبا عبد الله ورحمة الله وبركاته.

 اللهم : صلى على الإمام المظلوم المقتول ، السيد سبط الرسول ، وابن البتول ، البشير النذير ، ابن الوصي الوزير ، الحسين بن علي ، الزاكي الولي ، سيد شباب أهل الجنة ، وإمام الهدى وأهل السنة ، القائد الرائد ، والعابد الزاهد ، والراشد المجاهد ، كما عمل بطاعتك ، ونهى عن معصيتك ، وبالغ في رضوانك وأقبل على إيمانك : 

قاتل فيك : عدوك علانية وسراً ، يدعو العباد إليك ، ويدلهم عليك ، قائما بين يديك ، يهدم الجور بالصواب ، ويحيي السنة والكتاب ، فعاش في رضوانك مكدودا ، ومات في أوليائك محمودا ، ومضى إليك شهيدا ، لم يعصك في ليل ولا نهار ، وجاهد فيك المنافقين والكفار . 

فاجزه اللهم : عن الإسلام وأهله خير الجزاء ، وضاعف لقاتله العذاب ، وشر المأوى ، فقد قاتل كريما ، وقتل مظلوما ، ومضى مرحوما ، يقول : أنا ابن رسول الله محمد ، وابن من زكى وعبد ، فقتلوه بالعمد المتعمد ، وقاتلوه على الإيمان، وأطاعوا في قتله الشيطان ، ولم يراقبوا فيه الرحمن ، فصلِ عليه.

اللهم : صلوات تشرف بها مقامه ، وتضاعف بها إكرامه ، وتعظم بها أمره ، وتعجل بها نصره .

 اللهم : صل على محمد وعلى آل محمد ، وخصه بأفضل قسم الفضائل ، وبلغه أشرف المنازل ، وأعطه شرف المكرمين ، وارفعه برحمتك في المقربين ، في الرفيع الأعلى في أعلى عليين ، وبلغه الدرجة الكبيرة ، والمنزلة الرفيعة  الخطيرة ، والمنزلة الفضيلة ، والكرامة الجليلة ، واجزه عنا خير ما جازيت إماما عن رعيته ، ورسولا عن أمته ، وبلغه منا أفضل التحية والسلام ، واردد علينا التحية والسلام ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته .

 

الشيخ علي باقر



رجوع