قصص وعبر

العلامة الأميني ,مأدبة العشاء

 قصة واقعية وجميلة

دعوا اهل السنة العلامة الأميني لمأدبة العشاء و لكنه يرفض ذلك وهم يصروا على الأمر و أخيرا قبل العلامة و لكن شرط عليهم بأن يكتفى فقط بصرف الغذاء و لا يحدث أي بحث و قبلوا ذلك .

بعد العشاء اراد احد علماء اهل السنة ان يفتح البحث و يوجد في المجلس 70-80 شخص و قال العلامة : كان شرطي ان لا يكون أي بحث قالوا : اذا للتبرك و تنور المجلس كل شخص يذكر حديث مع العلم ان كل الحضور كانوا من حفاظ الحديث و حافظ الحدبث يعني يحفظ الشخص مئة الف حديث .

كل شخص منهم ذكر حديث الى أن وصل الى العلامة الأميني فقال شرطي بقراءة الحديث هو أن جميعا تؤكدوا على صحة الحديث سندا و قبلوا ذلك جميعا . قال : قال رسول الله صلى الله عليه و اله : من مات و لم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية . ثم سئل من الحضور عن سند الحديث و الجميع أكدوا على صحة السند ثم قال: بعد ما أكدتم على السند الصحيح اسئلكم فاطمة الزهراء هل كانت تعرف امام زمانها أم لا؟ اذا كانت تعرفه فمن كان ؟ و الحضور سكتوا لمدة عشرين دقيقه و نزلوا برؤسهم و لأنهم ما كانوا يملكون أي جواب واحدا تلو الاخر تركوا المجلس و هم يرددوا : اذا نقول لم تعرف بمعنى أنها ماتت كافرة و حاشا ان سيدة نساء العالمين تموت كافرة و اذا نقول كانت تعرف كيف نقول هو ابوبكر في حال ان جاء في البخاري أنها ماتت و هي ساخطة على ابي بكر و لأنهم كان لا يملكون الا تأييد ولاية علي بن ابيطالب اجبروا على ترك المجلس بخجلهم

نعزیکم بااستشهاد بضعة الرسول فاطمة البتول عليها السلام.

 

 


رجوع